الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

الملجأ

هو ذاته ...
ذلك الخوف العتيد من الحياة الجديده...
كلما لاح في الافق بوادر التغيير الكبير ..
كلما شعرت برياح غريبه سوف تهب من مكان ما..
يرتعد قلبي و تهتز جوانبه كلما جلست انا و ذاتي وحيدتين نفكر..
هي لا تشع هذا الاطمئنان الذي انشده منها 
دائما ما تفكر في تفاصيل مقلقه..
تعاتبني على افعال مضت..
تؤنبني على كلمات قيلت..
اطلب منها السكوت ،،فتهزأ من هروبي منها و ضعف حجتي في مناقشتها..
فاهرب من ذاتي و اجد من اتحدث معه في اي شيء بعيدا عنها ..
افكر كيف اهرب من ذاتي ،،كيف اهرب من خوفي..
لابد من مهرب آمن..
لابد...

الجمعة، 13 ديسمبر، 2013

رجاء

يارب...الهي اعلم اني خاطئه...
الهي اني اغرق في محيط خطايا لا نهاية له..
يا رب لكنه ما اتمنى من الدنيا...
يارب ...ربي احفظه لي
ربي لا تعاقبني في من اهوى..
ربي...ادعوك و من لي سواك..
الجأ اليك يا من بيده الخير كله..
يارب...اعوذ بك من سخطك
يارب رضاك..

الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013

التيه

الحب....
ليست مشكله الحب عذابه كما يخبروننا دائما، ليست مشكلته سهر الليالي و احلام يقظة النهار..
عندما تحب شخصا كنفسك،تمتزج روحك بملامحه،و يتمايل فكرك مع تقلبات مزاجه،،تضيع نفسك بين انفاسه،يصعب عليك الفصل بين احساسك و احساسه،ماذا تحب فعلا و ماذا تكره انت..
عندما تحب شخصا بملئ عقلك ثم روحك ثم قلبك، ستتساءل دائما عن شعورك الان،اهذا ما ااشعر به حقا؟! عن الاشياء اهذا ما احب حقا؟ و عن احلامك هل انت من تملك ادوات نسجها ؟ 

الأحد، 1 ديسمبر، 2013

الضلال

يا الهي،،كم نحن بهذا الكون الفسيح صغار جدا..صغار حتى لا نكاد نرى،رغم ضعفنا و قلة حيلتنا،رغم حيواتنا القصيره و قدراتنا المحدوده،لا نزال نعصي،لا نزال نرتكب الجرائم بلا توقف،،كيف لمن لمن لا يضمن ابقائه على روحه ان يعصي و ينام كطفل بريء؟ اما خشي بقائها عند ربه؟ اما خاف حسابها العسير؟
  اليس لموت القلوب دواء! أمن جفاف دموع الندم شفاء؟! 
الغوث يامن بيده ملكوت الاكوان و الازمان يا الله

السبت، 10 أغسطس، 2013

لوحتنا

سابقا, و في زمن آخر كانت الكلمات ملكا لها,تشكلها كيفما ارادت تكتب على كل لوحة قصيده و بكل مشهد حكايه...
حتى وجدت لوحتها الخاصه ,ظنت ان الان ستطيعها كلماتها اكثر و يتيسر قيادتها,لكن فاجأها عصيانهم لها, تمردهم على النظام الحاكم لهم...
حكايتها...حكايتهم ...كانت مبهرة الكلمات,منتظمة المعاني, متعالية على كل الحكايات ,فشعرت كلماتها بالخجل و فضلت الهروب على مواجهة هذه الموجات العاتيه و افسحت المجال لنوع آخر من التعبير لعله يصمد,لعله يتحمل ,,رغم مستواه الادنى كثيرا...
تسلمت دقات قلبها تلك المهمه حاولت باقصى ما عندها ,دقت و انتفضت حتى اصبح العنف اسلوب حياتهم..
ابتسامتها التي تنفرج كلما مر اسمه بخيالها,او هبت مع الرياح القادمه من بعيد رائحة عطره...
احلام به تنهال على مخيلتها كلما اغمضت عينيها, كلما ارادت ان ترتاح,و كلما سمعت عن الحب حرفا...
كلما رأته...آآه كلما رأته تنتقل من عالمها ,من كل ما حولها لتصبح معه فقط ,تنسى اذنيها ان عليها توصيل الكلمات الى عقلها,ينسى لسانها ان عليه الرد على ما تسمعه اذنيها,تنسى عينها ان بامكانها النظر الى احد غيره..
آآآه كم تعشقه عيناها ,لا تمل النظر اليه,لا تمل تأمل ملامحه لعل عقلها يحتفظ ببعض تفاصيله عساها تصبر على ايام بعده التي تعصف بروحها..
تحمد الله بكل لحظه, بكل نفس ان رزقها الله به,,تتساءل كيف كانت تحيا عمرا دون روح بداخلها ؟؟ لكن اجابة تريح قلبها تخبرها ان حياتها بدأت عندما وجدته,و ان كل ما كان قبله كان فقط اضغاث احلام ....

الاثنين، 28 يناير، 2013

electric guitar

عندما تتزاحم الافكار في سماوات رأسك و تحجب الشمس هناك..نلجأ احيانا لتلك الموسيقى الصاخبه..بأعلى صوت ممكن , الثرثره!!الضحك على كل شيء بصوت عال!! 
لماذا؟؟ لا أدري!!
ربما للهروب من تلك الافكار..لتضليلها بعيدا عنا ..حتى لا تسمع صوت انفاسنا اللاهثه مختبئين ..مذعورين..و وحيدين!!
ربما لتشتيت اصواتها الطالبه للمزيد من جميع انحائك؟؟لنمنع عنها المدد من افكار قلبك و روحك!!
ربما للا شيء..ربما هو الهروب لأي شيء سوى ما نفكر به.  

ومضات

خرج من هناك لا ينوي على شيء..لا يعرف اين كان ولا اين يذهب!! رأسه يدور تتزاحم بداخله افكار مجتمعة كقطيع ثيران هائجه لا يستطيع السيطره على احدها..لا يستطيع اصطياد احدها..
يعلم انهم يوما ما كانوا افكارا مضيئه تشع ببريق يجتذب افكارا اخرى..فلماذا الآن اظلمت؟ ربما زادت عن الحد المقبول؟ ربما كانت تخفي بداخلها الظلام من البدايه؟ ربما لم يعد يعرف معنى النور ؟او كيف يدرك الضياء حين يراه!!
فمنذ مدة و الحياة تتسرب من بين خلايا عقله..تتخلى جميعا عن حمولتها من تلك الذكريات المتراكمة هنا و هناك التي غطتها اتربه الدهر و عبثت بها رياح الاهمال..فقد قواميس حياته, فقد ترجمة الموجودات الى لغة يفهمها عقله
ذكرياته ومضات باهته لا يستطيع الامساك بها..و الومضات لا تنفك تبهت باستمرار 
حتى تختفي يوما ما.   

الاثنين، 12 نوفمبر، 2012

الايام الممطره

في ايام ممطره كتلك..انتظر دائما حتى آخر قطراته,اتأملها تبلل الارض ثم تكون بركا صغيره لا تلبث الا ان تتحد معا لتعكس صوره الغيوم في الماء عليها بين تلك الدوائر المتداخلة ..البرد و المطر و صوت الرياح دائما ما تعيدك الى ذكريات لاحصر لها,ربما ذكريات لم تحدث بعد او كنت تتمنى ان تحدث,او لعلها حدثت في عالم آخر بداخلك فقط ,الشتاء فصل الذكريات,دائما ما تقفز الى رأسك صوره اجتماع حول مدفأة و اكواب مشروب ساخن تدفئ الايدي و القلوب,,صورتنا نمشي وحيدين تحت المطر و نظرات النوافذ البعيده المشفقة على اثنين مجنونين ,هكذا يعتقدون وكلانا لا يبالي...تأمل امواج البحر الهائج في يوم عاصف..طرقات المطر على النوافذ ليلا..و احساسك بالدفئ و الرياح تعوي بالخارج...الشتاء ذلك الفصل الذي يغسل عن نفوسنا اتربة الفصول الاخرى ,يجبرك على التأمل ,يملأ عينيك بدموع لا تدري لها سببا ,و يجعلك تشتاق لاشخاص تتمنى لو كانوا معك ..اشخاص يحفظون لقلبك دفئه في الايام الممطره :)

الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

تخاريف

احيانا...تمر عليك اوقات ستتساءل بها عن ماهيتك..من انت و ماذا تفعل؟؟؟
يوما ما سيملأ الضباب عينيك و يضيع منك الطريق..و يضيع منك الناس من حولك!!
ستقف في المنتصف ..في منتصف الطريق و تفكر حينا ...لماذا جئت الى هنا
أهذا هو طريقك من البدايه؟؟اهذا ما كنت تسعى اليه؟؟او على الاقل اهذا الطريق صحيح؟؟؟
عندما تجد نفسك وحيدا تستلقي في ظلام غرفتك ..تستمع الى الموسيقى و تنفصل عن البشر من حولك
يتحول السقف الى شاشه عرض لحياتك بكاملها تعمل في خيالك ..
اهذا الي تراه بالعرض هو انت ؟؟ هل هذه موسيقاك الذي تحب ؟؟ و الوان غرفتك تنم عن ذوقك الشخصي؟
هل التحقت بالعلم الذي تمنيته؟؟ هل كل احلامك ملكك؟
الرضا...رضاك عن نفسك..عن اختياراتك..
رضاك عن الآخرين من حولك..
احيانا ستشعر انك لا تزال طفلا..افكارك ,تصرفاتك,حتى احلامك
انت لست ناضجا بعد..
احيانا تسيطر عليك افكار الشيوخ..
شيخ لم يتعلم شيئا من حياته السابقه..لا يزال يخطئ اخطاء الاطفال
شيخ زاهد في فضوله..يخشى العالم من حوله..
شيخ و شاب و طفل في ذات الشخص
لذلك حيرتك..لذلك ستتسائل من انت منهم؟؟
و هل انت انت؟؟

الأحد، 12 أغسطس، 2012

دعاء

بعضهم يأتي ..يظل حينا..يختفي كمن لم يكن..
اخرون تقابلهم..و تجدهم حولك...لكنهم اشباح بلا روح..
لكن احيانا تجد هؤلاء الذين يأتون بلا موعد..
بلا خطط مسبقه ..يظهرون في الافق كشمس بعد ليل طويل..
يخترق ضوؤهم روحك بهدوء ..ببطء..
تنتشر السعاده من حولك..و تتعداك لتصل لهؤلاء الاشباح هناك..
تجد العالم اجمل و البشر طيبون ..و ابتسامتك لا تفارقك..
اناس كهؤلاء...لن يخرجوا من تفقد اثارهم في نفسك بسهوله..
حتى و ان لم يكونوا حولك..تظل ارواحهم تؤنس وحدتك
وتظل كلماتهم تنير لك جزءا من دربك..
و تظل تدعوا لهم قبل دعائك لنفسك..
و دعاءك لهم لن ينقطع...

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

لنفسي :)

الى ان تكونوا مثلنا..

عن الاطفال نتحدث...
عن كائنات صغيره..صاخبه..متسائله
و طاهره..
نتحدث
الأطفال و مهما اصبحوا اشرارا..يظلوا طاهرين
تظل اسئلتهم بريئه..و نظراتهم للعالم حالمه,و حائره
الحديث معهم يظل يحيطه الخيال..تعوزه الدقه ,لكن لا تستطيع التوقف عن الابتسام
فكرتهم عن الاحداث المختلطه بقصص ما قبل النوم..
كلماتهم التي تختفي منها بعض الحروف و يتحول بعضها لحروف اخرى..
احيانا تكتشف خطأ رؤيتك للحياة و انت معهم..
احيانا ترى الامور ابسط..
تتعلم ان تكون مثلهم..
نقي النفس..طاهر الروح..
فهم لا يزالون و الى ان يصبحوا مثلنا..
اجزاء من الجنه.

الأحد، 5 أغسطس، 2012

احلام يقظه

دائما ما كانت تعتقد انها ستحصل على قصة خياليه..سينقبض قلبها لحزنه و يضيق بروحها الكون لضيقه و ان لم تكن معه..
كانت تتمنى ان يكون حبها اسطوريا و يوم فراقهما يكون يومها الأخير..
حقا هي لم تحصل على هذه النهايه 
لكنها حصلت على قصة خياليه

الجمعة، 3 أغسطس، 2012

رساله اخيره-حتى اشعار آخر

و في يوم خريفي ,تزين افقه غيمات بيضاء متفرقه..
اهديت هي شمسا براقه..
سعادتها بها كانت كبيره..و حفظتها في مكان خاص
ويوما تلو الاخر كانت تزيد حجما..تزيد بريقا حتى احتلت قلبها كله..
احيانا و تعترف اساءت معاملتها..قست عليها
و دائما ما كانت تزيد بريقا..و تغطي ببريقها كل شيء
و يوما ما..بلا اسم ولا تاريخ..
يوم خارج الزمن..و خارج الحساب
سرقت منها شمسها..
بكتها كما لم تبك شيئا من قبل..
لكن سيظل بريقها يملأ كل ما حولها..
سيظل شعاع منها يربطهما معا..لا بل الكثير ...
و ستبقى لها ضوءا لأيام اخرى قد تأتي..
ستبقى لي املا ..و حياة نسجتها بخيالي

الأربعاء، 18 يوليو، 2012

قليل الاحزان.

عندما تكون ذو خيال واسع!!
أحلامك يفيض بها نومك ..
أحلام عن كل شيء..اي شيء..
العالم كله يدور داخل رأسك..
من كلمة واحده تنسج قصة رائعه..و مشهد طبيعي قد يشكل لك حياة خيالية أخرى..
تجاهد دائما لتتذكر أطرافا من أحلامك المتشابكه..
تغمض عينيك لتعيد اليهما حلما رائعا أو كلمة ساحره..
ربما فقط لأنهم سعادة يومك..


عندما تكون ذو خيال واسع..
ستجد دائما مايسعدك..
من وسط جميع احزانك ستنسج فرحة ما..
ستبتسم وحيدا ..و ستجد من يحسبك مجنونا..
لا يهم..فأنت ذو خيال واسع..
كثير الاحلام..
قليل الكلام..
قليل الاحزان ..

الخميس، 14 يونيو، 2012

أيام بدونك..

ما أجمل الايام التي تحتويك...
لا..بل تحتويها انت..
تصبح أجزاء من اسطورتك..
فصولا من روايتك اللا منتهيه ...
أنت... هو من يعطي الأيام بهائها..
تنتحب الايام عندما يمضين مبتعدات عنك..
يوصين بعضهن بعضا بك..
ان يطلن النهار...
ان يجبرن القمر على السهر..
فقط ليسعدن بكل ثانيه بحضرتك...
و لأسعد بهن أنا..

الأربعاء، 2 مايو، 2012

welcome to facebook

و في يوم كده فتحت الفيسبوك..قلت لما اشوف ايه الاخبار يعني..
لقيت مفيش أخبار..مفيش حد ..مفيش داعي
لكن اكتشفت ان انا عندي كمية friends رهيبه لدرجة اني نسيت اساميهم..
قلت لما اشوف هما مين!!
ناس كانو معايا سنه واحده و سافروا..
ناس كنا مجبرين نكون مع بعض في حاجه..
ناس بقوا بيشوفوني و مش بيسلموا..
الخلاصه ان كلهم مش "أصدقاء" خاااالص..
عادي عادي..ما أنا كمان ممكن اعمل حاجه حلوه 
هعملكوا "unfriend "و خلاص و اريح دماغي :) 
و مش هسيب غير اللي انا بحبهم فعلا حتى لو مش بنتكلم..
المهم..لقيت اسم واحد معرفتش امسحه..
ازاي امسحه و هو الاسم اللي على حسابي الشخصي..
انا مش عايزه اكون صاحبتي..
ده حتى لما اجي اتشات معايا مش بلاقي كلام يتقال..
و نقعد نقضيها نكت بايخه..انا بكتب"هههههههه" و انا في الحقيقه مش بضحك..
و اكيد انا برضه بتعمل كده..
طيب و بعدين..قعدنا نفكر مع بعض ايه الحل؟؟
فوصلنا لحل كويس..اننا نسيب بعض و نبعد اوي..
و نبقى نسأل على بعض كل فين و فين ده احنا برضه عشره حاجه و عشرين سنه..
انا وافقت متردده لكن انا مصدقت تقريبا ووافقت فورا..
سلمت عليا مره اخيره قبل ممشي و قلتلي اخد بالي من نفسي..
و قطعنا ساعتها كل حاجه تربطنا ببعض..
لكن فضلنا شركاء..
في حسابنا على الفيسبوك :)

السبت، 28 أبريل، 2012

بيتي..

اذا ..وبعد جولات مرهقه في جميع مدن أحلامها
استقرت أخيرا على ان يكون بيتها هناك..
في حي هادئ من أحياء القمر..
بيتها فوق تلة بيضاء ..
يغمرها نسمات بحر لؤلؤي..تبحر به سفن ورقيه..
صنعها احدهم لتحمل امنياته..
زينت بابه ببسمات خافته..
تستقبل بها ضيوفها اللذين لم يأتوا بعد..
و اضاءته بنجوم السماء..
نجمات ضاحكه جمعها لها يوما فارسا خياليا..
هو..يملك حصان فضي.. بجناحين من ضوء القمر..
خلب فؤادها..
و انتقلت معه من حياة بلا روح..
الى حيث الارواح تلتقي..
و ظل بيتها يتسع يوما بعد يوم..
و تزداد نجومه المضيئه..
لتظل رابطها الابدي بفارسها ..
منقذ روحها..

الخميس، 12 أبريل، 2012

نهايه سعيده

في مدرسة ابتدائيه تبدأ القصه..
هم..أصدقاء من حينها..
معا دائما..
صورهم تحكي كل شيء..
ضحكاتهم..لعبهم..و مشاكلهم
كبروا ليكونوا معا..
و تحولت صداقتهم الى شعور اخر..
سيجمعهم لآخر العمر..
....................
يا الهي..انه فيلم رائع..ذو نهاية سعيده..
و مؤلمه لها..
لماذا هذه الدمعه التي تهرب من عينيها فجأه..
لماذا تؤلمها هذه النهايه السعيده..
اصدقاء الطفوله؟؟
أحلام كانت بمستقبل ما..افضل
و مع اشخاص ما تحبهم..
أدموع لأنها أضحت بلا شيء..
عمر مضى تخسر بكل يوم فيه شيء..
لتصبح اليوم وحيده تماما..
فأصبح حتى بكاءها مجرد أنين في الظلام..
و شكواها لها..
و أحزانها و أفراحها في صندوق مغلق..تخبئه عن الجميع..
بلا استثناء..
أفكار بالمستقبل تتلاشى تماما..
و فكرة واحده بهدوء أبدي تسيطر تماما..
لطالما كانت تنتظر الافضل...
و الان لم تعد..

الخميس، 5 أبريل، 2012

ثم ...

الآن..
أنا لن أكتب شعرا..لن أنمق جملا..
لن أبحث عن كلمات ساحره..
فقط سأكتب..
عن اي شئ؟؟؟
لا أدري بعد..
ربما عني..ربما عنه..
ربما عن لا شيء..
ماذا ان كتبت عنهم؟؟لكن أيستحقون أن يكون لهم مكانا هنا؟؟
من هم؟؟
بشر حولي..كثر..لا أدري الى متى سيظلون..
سيبقون حولي..
او الى متى أظل انا !!
احيانا ..نرى ان الحياة لا تستحق الا ان نفكر فيما بعدها..
احيانا اخرى نتشبث بالحياة و حتى النفس الاخير..
ماذا ان توقفت الحياة في عيني أحدنا..
لا يملك احيانا ما ينتظره..
و الانتظار في الحياة ما يعطيها معنى..
لا انتظار..لا حياه..
لكني أملك ..انا لست منهم..
انا انتظر الافضل و ان لم أكن أعرفه..

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

ليلا...

ليلا..
 اللون الاسود يخيم على الكون من حولي..
انظر الى الافق امامي بلا نهايه..
لا أرى امواج البحر لكني اشعر بوجوده..
أعشق صوت البحر..و رياحه التي تهب باردة أحيانا..


ليلا...
انا في سيارة مسرعه..
تنهب الطريق أمامها..
و الرياح حولها تزأر غاضبه..
فيخفق قلبي ..
وتدمع عيناي..
لا أدري أمن الرياح دموعها ام من سعادة تغمر قلبي..
أعشق السيارات المسرعه ..


ليلا...
الكون يتدثر بالبرد..و غطى رأسه بقلنسوة من غيوم ثقيله..
أمشي على شاطئ بحر مدينتي الهائج..
اتأمل الفراغ حولي ..
لا بشر هناك..
أعشق الفراغ ..
....
الحياة بسيطه..يقولون!!
و هي كذلك ..

الأحد، 1 أبريل، 2012

ليلا..و حتى الفجر

جميعا كانوا متشابهين..
جميعا ذوو قامة قصيره مضحكه..و عينين مبهورتين دائما..
و رداء أخضر موحد ..
نعم..هم كانوا عمال..يبدأ عملهم ليلا و حتى الفجر..
ما أجمل ما ينتجون فجرا..دائما كنا ننتظره..
من هم؟؟
انهم بناة الاحلام !!
يتسللون الى رؤوسنا رغما عنا..
كل ليلة يعطوننا حلما جديدا..مصبوغا بلون أخضر كردائهم..
يملؤون مدن خيالنا بأحلام رائعه..
نتمناها..نريدها..تخفف عنا احزاننا أحيانا..
و يهدمونها بأسرع مما بنوها!!
عندما نفتح عيوننا ..ليذوب بضوء الشمس الذهبيه..
لكن..يوما ما بنوا حلما لم يستطيعوا هدمه..
ربما كان أفضل ما رؤوا!! ربما كان أقوى من ان يهدم!!
لكنه رغم كل شيء ظل هناك..
حتى بعد ان رحلوا فجرا..
حتى بعد أن فتحت عينيها لضوء الشمس..
كان-ياللعجب-يكبر و يعظم بشعاعها الذهبي..
حتى ملأ مدينه أحلامها و ارتفع حتى السماء..
و ظل هو الحلم الذي بقي..
الحلم الاوحد هناك..

الجمعة، 23 مارس، 2012

امنيات

هناك في مكان هادئ..و على أرض فضيه..
يوجد بيت صغير ..
منعزل كساكنته..
هي..كانت تملك حقلا فسيحا تطل عليه شرفتها..
تزرع فيه نجمات الامنيات..
كم كانت تتعجب من هذه البذور شبيهة قطرات الندى كيف تكبر لتكون 
تلك النجوم البديعه..
البذور كانت دموع عاشقات صغيرات..
يجمعها القمر في ليال يكتمل فيها بدرا..
و يحفظها لهم لتصبح نجوما قد تتحقق..
تكبر النجوم في التربة الفضيه..
فتأتي لهم الشمس نهارا لتعلمهم كيف يكونوا نجمات صالحات مثلها..
و ليلا..هي كانت تغني لهم ..
فيتمايلن على نبرات صوتها العذب..
و تحكي لهم عن امنياتها التي كانت تملك..
و عن أيام ظلت بها خلف نافذتها..بانتظارهم
عساهم يأتون..لكنهم لم يفعلوا
فجمعت كل امنياتها و بعض احلامها..
و قررت ان تذهب بعيدا ..
وحيده مع القمر فقط ..
لتحصل كل أعوام على بعض الامنيات..
فتلقيها بعيدا ..
و تراقبها تهوي في سماء صافيه..عساها تحقق امنية شخص ما..
لم تتحقق لها أبدا.

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

في ركن ما..

في ركن ما من اركان بيتنا العتيق..
هناك هذا الاناء الزجاجي..
له غطاء ابيض كبير..
كنا يوما ما نحفظ به قطع حلوى لذيذه..
و هي..كانت اخر ما تبقى منها..
تسكن الاناء منذ ازمان بعيده..
لم تعرف سواه..فأحبته..
رسمت على جدرانه شمسا ذهبيه..
و نجوما لامعه بجوارها ..
و طيورا لم تتعلم الغناء تحلق فوق أشجار زجاجيه..
غرست بذورها من سنين مضت..و نبتت بثمار بلا لون..
و لا رائحه..
هي لم تكن تعلم ان للثمار رائحه كرائحة الزهور التي لم ترها يوما..
لذلك كانت بها سعيده و حولها كانت تلعب و تلهو مع النجمات الصغيرات..
 و صنعت ارجوحة على فروع الاشجار اصدقائها..كم كانت تهيم بها..
تقضي عليها معظم ايامها..
و للشمس الذهبيه كانت تبوح بأسرارها..
دون كلمات كثيره..لأنها تفهم لغة عينيها..
كم كانت سعيده..
لم تعلم انها يوما ما ستسمع النجمات يولون بنغمات خائفه دون شمسهم التي بها يحتمون..
و الطيور الخرساء لم تحلق كعادتها..
و قبل ان تسأل لماذا ؟؟او من؟؟
صخرة هائمة حطمت كل ماكان..
النجمات..الشجر الزجاجي..
و قلبها ايضا.

الخميس، 15 مارس، 2012

و روح أخرى هناك..لم ترحل

فقط الارواح تهيم لا محدد لوجهتها..
عندما تشتاق الروح لا يمكنك اتهامها بالكذب..
عندما تحب أو تكره لن تصفها بالنفاق..
فالارواح تبقى طاهره..
كقطرات المطر تظل نقيه..
 و روحي تشتاق..
تهيم في طريق طويل..
تملأه أشجار في كل مكان..
و عالم يكسوه لون أبيض يتألق تحت شعاع شمس ذهبيه..
شمس أطفال يلهون ..ضحكاتهم تعلو حتى السماء..
و ليس به قمر فضي حزين..
فهذا عالم بلا حزن ..
بلا ألم ..
فقط شمس ذهبيه..و أنا..
و أرواح أطفال يضحكون.

الثلاثاء، 13 مارس، 2012

لون بلا اسم..

كانت هي كل ما لديه..
كانت تغنيه عن كل البشر سواها..
وهي..كانت تهيم به.
كثيرا ما كان يسخر من مشيتها المضحكه..
تضحك لضحكته..
و تسخر من أسنانه المفقوده التي تجعل كلماته مضحكة..
فيعلو صوت ضحكاتهما معا..
كم كان يحفظ كل خط خطه الزمان بوجهها ..
و كل تجعيده تتشكل عندما تبتسم..
و كل شخصية من شخصيات حكاياتها الخياليه..
كل قزم و كل أميره و فارس دائما ماكان له اسمه..
لتطير به بعيدا..
الى عوالم أخرى..و بشر أصبحوا جزء من أحلامه..
 فيتغير بصوتها الزمان و المكان..
يضيع الزمان و هي هناك..
يتبدل المكان و يظل صوتها يملأه..
عشق كل نبرة من نبرات صوتها الحنون..
كان يتسلل ليلا اليها..
يتأمل نومها الهادئ و أنفاسها المنتظمه..
و بها يطمئن..
صنعت له يوما دمى ورديه مبتسمه..تغني..
غضب لأنها ورديه..الوردي لون الفتيات..
فقالت بل لون الحب..
لم يقتنع..لكنهم ظلوا أصدقائه..
استيقظ يوم على صمت رهيب..
 لا يعطره صوتها ..و لا ينيره بريق خصلات شعرها البيضاء..
و لم تعد الدمى مبتسمه..و فقدت لون الحب..
لتكتسي بلون آخر لا اسم له..
لون الرحيل القاتم..
ليصبح هو بعدها..دمية أخرى. 

الأحد، 11 مارس، 2012

نشرة الاخبار.

على عكس كل العاشقين..
لم تكن تذكره في ضوء القمر..أو صوت موجات البحر ..
أو أشجان غروب الشمس..
فدائما ما تذكرته في نشرات الاخبار!!
جلسته المعتدله..
لغته العربيه..
و طريقته الهجوميه..
حتى كلمات حبه لها كانت قصائد ثوريه..
و أحلام ديكتاتوريه..
تعدها بامتلاكه لها..
و هي..
عشقت قصائده..
كلماته العربيه..
و عشقت نشرات الاخبار .

السبت، 10 مارس، 2012

الحان ساحره..

و كعادتها كل يوم وبعد ان ينام الجميع ..
تكافح لتنزل من سريرها العالي بالنسبه لساقيها القصيرين
تنظر من نافذة غرفتها للتأكد ان القمر فقط لا يزال مستيقظا يؤنسها..
و ينير دربها..
و تتسلل عبر ممر طويل..يفصل بين غرفتها و الشرفه ..
الشرفه المسحوره ..التي تزيد في عينيها بهاء كل يوم عما قبله..
و قبل ان تدخلها..تسابقت الى اذنيها نغمات البيانو الحالمه..
فتغمض عينيها و تقف لحظات تستمتع بها قبل ان تكمل طريقها..
و تصل الى قضبان الشرفه و تمسك بها..
تختلس نظرات الى ذلك الشخص ذو الظل الطويل..
و ظل مبهم يخفي ملامح وجهه ليكسبها تلك الرهبه في نفسها..
تتراقص أصابعه برشاقة متناهيه على المفاتيح..
لتنطلق نغمات من عالم ساحر..يأسر خيالها هناك 
و تتمنى الاتعود..
لليال وقفت تراقبه من بعيد.. وتتخيل ملامح هذا العازف الحالم..
تمنت ان تسأله من يكون..و سبب هذا الحزن الذي يبحر على امواج الحانه؟؟
 لكنها لم تفعل يوما..فدائما ما كانت تنام متمسكة بقضبان شرفتها ..
وتستيقظ لتجد انها في سريرها ..و لم يلحظ احدهم انها لم تكن هناك..
لكن يوما قررت ان تسأله..أن تعرف من هو ..
فتحت عينيها على نغماته ..فنزلت على سلالم القصر الى حديقة ذو الظل الطويل..
كانت النغمات تؤنس لها دربها و تزيد يقينها بوجوده..
أمسكت مقبض الباب..و أغمضت عينيها رهبة..
و بخيال سنين عمرها الخمس رأته و سمعت صوته..
لتفتح عينيها و باب حديقتها في ذات الوقت..
لجد الفراغ الهائل امامها..
و صفير الرياح يملأ اذنيها.. 

الأربعاء، 7 مارس، 2012

كعكات الذكريات..

على ضوء شمعة تبدد قليلا من ظلمة أيامها..
و ألحان اغنيه دائما ما كان ينشدها لها..
وقفت وحيدة تصنع كعكات الذكلريات..
هي اعطتها هذا الاسم..
لكنه كان يسميها كعكات البهجه..
كانت تملأه فرحة عندما تغمر رائحتها الكون من حوله..
و يظل بقربها ينتظرها حتى تنضج..
ليحصل لنفسه على أول قطعه..
دائما ما كان يطلب ان تصنعها له..
كان يحبها بجنون ..و تكفيها دائما نظرة واحده لعينيه الصغيرتين لتدرك ما تعنيه له..
 عيناه اللتان تفيضان بالحياه..
تفيضان بالامل..
حتى تغمر أيامها..
لتحب كل لحظة تمر أكثر..
و تتمسك بخيوط عمرها القليله أكثر و أكثر..
فقط من أجله..
و على رائحة الذكريات..و صدى اسمها ذي الحروف الثلاث كسنين عمره و التي لم يناديها به سواه..
تهرب دمعة حائره..
لم تعرف بعد لنفسها اسما..
أدمعة ألم هي لفراقه؟؟
أم فرحة بجزء منها أصبح طيرا في الجنه....

الأحد، 12 فبراير، 2012

يوم ميلادي

ما فرق عام جديد ؟؟
ماذا سيضيف او ماذا سيأخذ مني بعد رحيله؟؟
ان هي الا ايام تمر..
فقط تمر..
لتزيد من عمري و تسرق ساعاته المتبقيه..
باحزانها..بافراحها..تمر
تتساقط مني في صحراء بلا نهايه..بلا دليل للعوده للبحث عنها..
لم ابحث عنها يوما..و لن افعل
فهي مضت
أيام جديده ستأتي..سأعتقد انها لن تمر
لكنها في النهايه لحظه..
أضيفها لشريط حياتي..
و سأشاهدها يوما ما..
عندما أكون في مكان أجمل..
إن شاء الله.

الاثنين، 6 فبراير، 2012

خيوط صغيره

لطالما كانت الحياكة هوايتها المحببه..
ادركت مبكرا ان كل ما حولها ما هو الا خيوط سعاده صغيره..
تهديها لنا الحياه لننسج منها بهجة ايامنا..
و سعادة تملأعمرنا..
حاكت هي كل شيء
صنعت من حبات المطر بركه ماء صغيره..
في حديقتها الخلفيه..
تعيش بها سمكات ذهبيات ..يلمعن تحت ضوء الشمس..
و من ضوء القمر بيتا فضيا..
عنوانه احلامها فقط..
تهرب اليه كلما ضاق بها الواقع.
 لكنها ادمنت حياكة الكلمات..
لتصنع منها قصائد كامله..فاتنه..
كلمات لها عبق ذكريات طفوله..
و اصدقاء رحلوا..و الحان اغان قديمه..
علقتها كلوحات عى حائطها..
ستائر لنافذتها الصغيره..
اثواب الدمى المبتسمه 
و ربطات لخصلات شعرها ..
حاصرتها الكلمات من كل مكان.
حتى تسللت الى قلبها..
لتصنع له كنزة شتويه..
تحميه من رياح الاحزان اذا هبت يوما ..
...

الأحد، 29 يناير، 2012

شمس..لا تضيء

اتذكر شمسنا التي رسمنا معا؟؟
اتذكر كم كانت تضيء دربنا ..و احلامنا
اتذكر؟؟
رسمت قرصها..
و اكملتها انت بشعاع من خيوط ذهبيه..
كخصلات شعري..
قلت انني شمسك..
سألتك..لماذا لست قمرك؟؟ليتني كنت قمرا
اخبرتني ان القمر يتركنا بنهاية كل شهر..
يتحطم في الافق ليعطينا نجمات بعيده..
و انا..شمس لا تغيب
اشرق فقط من اجلك..
سالت دموع فرحتي..لتنبت حقولا شاسعه..
بلون عينيك..
عليها جلسنا..
عليها كتبت من اجلي قصائد فاتنه
غرسناها في الحقول لتنبت زهرات بديعات..
تفوح برائحة كلماتك..
التي لم يبق لي سواها..بعد رحيلك
بعدك لم تعد شمسك تضيء..
تساقطت خيوطها الذهبيه
و رحلت الزهرات 
ولم يبق الا عبير كلمات..
فقط.

الأربعاء، 18 يناير، 2012

الوان خياليه..فقط من اجلي

بشرتني فراشاته الصفراء بقدومه من بعيد..
هي ترافقه اينما ذهب ...
صفراء تعبر عن فرحته..
يملك اخرى حمراء عندما يغضب..
وبيضاء..عندما يحب
جاء يمشي متمهلا
على اعشاب حديقتي الخضراء
اسمع اصواتها تئن بعد مروره عليها...شوقا له
هو..يحمل حقيبة كبيره
بها الوان لا حصر لها..
الوان لم اعرف قبلا انها موجوده..
انها فقط معه..
يظل يلون العالم من حوله بتلك الالوان الخياليه..
ويرسم في الكون فرحة من عالم اخر..
هو..رسم طيورا تغرد ..فقط من اجلي
و قمرا انير به غرفتي
و اهداني من اقلام تلوينه الكثير...
لتكفيني في غيابه
و بعد رحيله...
ترك لي فراشاته البيضاء ....
....

الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011

شتاء...قد يطول

عادت تصرخ مجددا..
لكم حاولت اسكاتها..و عدتها بالسعاده اذا صمتت
لم تقتنع ..
لكن صمتت مرغمه..صمتت مقهوره...
و الان عادت تصرخ مجددا..لم تعد تحتمل..تبكي بحرقه
طفلة عنيدة هي..طفلة لا تزال بداخلي
هي.
لم تعتد الحياة بعد
لم تفهم لكل هذه الاحاسيس بداخلي معنى
هي. ..
لم تقبل للابتسامه لونا اصفر
او متى يكون العام كله فصل واحد ... برد قارص
كانت سعادتها ضحكات من قلبها
حزنها بكاء ..و تشيح وجهها بعيدا بدلال
هي لم تتعلم ان تخفي حزنها بعد ..و كيف تتألم في صمت..
كانت تملك قلبا بلون الثلج و روحا صافيه
و أنا ...لم اعد اتحمل صراخها.
الان لم يعد بداخلي سوى برد صامت
و بقايا قلب ابيض
بعد رحيلها هي ....

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

انتظار

لليال كان الهاتف انيسي الوحيد..
كم قضيت اوقاتا اراقبه..
و المسه لأتأكد انه لا يدق ..
كم ظللت بقربه اكتب حروفا مبهمه..
و انمق جملا خياليه..
احفظها بين طيات عقلي..لتسمعها انت..
تمر الاوقات..
تزيد الكلمات..
حتى كادت تملأ دواوين
تمر الاوقات..
ولا يدق الهاتف ..

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

عزاء

اليوم...و اليوم فقط..
افتح جميع ابوابي..
زينت مداخلها بزهرات بيضاء..
لون غيوم السماء
نثرت في المكان عطرك
و لم اترك به غير مقعد واحد...
لك ..
لطالما عشت حياة ملؤها أنت..
فرحها..و حزنها انت..
سيكون اخر ما تراه عيناي ..
هو انت

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

تساؤلات؟؟؟

يالحزني..
قلبي يعتصر الما..
روحي يضيق بها الكون بوسعه..
لماذا نفقد كل شيء في لحظه..
في كلمه..
لماذا يضيع مني العمر  هباء؟؟
و تتساقط ايامي كأوراق خريف منصرم؟؟
متى يأتي ربيع العمر؟؟؟ 
متى تنمو الازهار في قلبي؟؟
و تغرد الطيور.. 
هناك..في اللامكان..
اللازمان
لتوقظ روحي الهائمه...بلا أمل

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

آلام لا تزول

لكن لن يعود قلبي كما كان...
فهذا ندب لن يزول...
ندب أمل انتزع غصبا..
انتزع قهرا...
و لم يحسن احدهم مداواته ....

و يمضي العمر

ياللزمن!!!
اوكلما احببنا... افترقنا
و كلما علت ضحكاتنا...رحل احدنا
و بعد ها العمر لا زلنا لا ندري...
انرتاح يوما في تلك الحياة...ام مع امواتنا ...

لست انا ...

الى متى يظل حقنا في الاختيار مسلوبا..
الى متى تبنى اراؤنا برغبات آخرين...
بمشكلات لسنا اطرافها..
و عوالم لسنا اجزاء منها؟؟؟
الى متى نخسر اشخاصا هم الاعز
بسسببهم

قلب...امل...و احلام صغيره

كان بالامس حولي....كان الامل يحدوني
احتفظت به بداخلي...
هناك..بجانب قلبي
ربما داخله
ربيته كولد صغير 
كان يكبر امامي ..
حتى احتل قلبي كله
و التهم جميع احلامي..
فاصبحوا جميعا جزءا منه..
.
.
لكن ياللغرابه؟؟
ماهذا الهدوء
اين املي؟؟؟..احلامي؟؟
لم اعدد ارى املي
لم اعد اسمع صوت احلامي
تركوني وحدي..
بلا قلب

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

لحظات

يالتلك الحظات العنيدة..
لحظات كأنها الدهر كاملا..
بينما  تتسارع لتفني ايام عمري
لتساقطها كأوراق شجر الخريف في رياح العمر..
تتباطأ اليوم
فقط اليوم 
لتلعب معي تلك اللعبه الابديه..
لعبه الملل..
و من يستسلم اولا .....

ازدحام

خواطر متضاربة...
أفكار مزدحمة..

راسي كأنه ملعب اطفال كلهم يتكلم في صوت واحد
ينادونك..
الجميع يطالب بحقه في الاهتمام..
ان تعيره انتباها..
لكن هيهات...فالكل يصرخون
يصرخون

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

ضد مجهول

عندما يكون رأيك مابين بين..
يتأرجح عقلك ما بين اجابتين..
لا...لا لن تكون هي اجابتك فانت لا تريد ان تتحرر منه..
نعم...لا تملك مايطمئنك لها..
اذا فليبقى الوضع على هو عليه..
الى ان يشاء الله..